هل تستجيب لبنان لطلب الحكومة اليمنية بإغلاق قناتي المسيرة والساحات ؟

عدد القراءات 172

وجه وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني، مذكرة رسمية للمرة الثانية، لنظيره وزير الاعلام في حكومة تصريف الاعمال بالجمهورية اللبنانية الشقيقة زياد المكاري، بشأن اغلاق قناتي المسيرة والساحات.

واوضح معمر الارياني في الرسالة ، ان قناتي "المسيرة" و"الساحات" تابعتان لمليشيا الحوثي التي تم تصنيفها رسمياً "تنظيم ارهابي" وتبثان أنشطة عدائية ضد بلادنا، انطلاقاً من الأراضي اللبنانية.

واشار الارياني ان الحكومة اليمنية سبق وأن قامت بمخاطبة حكومة لبنان في سنوات سابقة، بشأن بث قنوات تتبع مليشيا ارهابية إنقلابية متمردة على الدولة في الجمهورية اليمنية، من الأراضي اللبنانية، والذي يخالف القوانين الدولية وميثاق جامعة الدول العربية.

وأكد الارياني ان القناتين تمارسان التحريض، وتنشران الأفكار الإرهابية المتطرفة والطائفية، وتهددان بتفكيك النسيج الاجتماعي، وتبثان الكراهية، وتضر بالعلاقات العربية، وتنتهكان سيادة اليمن لصالح أجندة معادية للدولة والحكومة والشعب اليمني، وتعملان دون تراخيص قانونية.

وعبر الارياني عن بالغ الاسف أن يتجاوز هذا الأمر إلى تدريب العاملين في هذه الوسائل قناتي "المسيرة" و"الساحات"، وما يُعرف بـ«الإعلام الحربي» من خلال إخضاعهم لدورات تدريبية من قبل حزب الله اللبناني الذي يقدم الدعم لمليشيا الحوثي الارهابية لاستمرار الانقلاب وتأجيج الحرب والامعان في قتل اليمنيين.

وشدد الارياني على ان استمرار عمل هذه القنوات من داخل الأراضي اللبنانية أمر يدعو للأسف، ولا ينسجم مع القوانين والمواثيق والاتفاقات، والعلاقة بين بلدينا، مطالبا بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لغلقها ومنعها من العمل في لبنان وعدم التعامل معها، بما يحقق مصلحة بلدينا وشعبينا الشقيقين والأمة العربية.